منتديات ستار التميز

http://www.google.fr/imgres?um=1&hl=fr&biw=1358&bih=601&tbm=isch&tbnid=zrzOCCd1mAi-yM:&imgrefurl=http://lolo2010.dahek.net/t319-topic&docid=3X5qWjTgkEEShM&imgurl=http://img364.imageshack.us/img364/8939/3666b41a68iu0.gif&w=334&h=352&ei=EJegUdzjBcKPOMiGgZAC&zoom=1&iact=hc&vpx=955&vpy=137&dur=2615&hovh=230&hovw=219&tx=163&ty=119&page=2&tbnh=152&tbnw=149&start=18&ndsp=24&ved=1t:429,r:22,s:0,i:151

اهلا بكم يازوارنا الكرام او اعضاءنا الاعزاء
منتديات ستار التميز

تبادل الاراء والمعلومات بين الاشخاص

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين. - رب أنى ظلمت نفسى فاغفر لى,انه لا يغفر الذنوب الا انت. - رب أنى ظلمت نفسى و الا تغفر لى و ترحمنى لأكون من الخاسرين. - رب لا تذرنى فردا و أنت خير الوارثين. - اللهم أجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه. - ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا و اغفر لنا ربنا انك أنت العزيز الحكيم. -اللهم آتنا فى الدنيا حسنة و فى الاخرة حسنة و قنا عذاب النار. - اللهم أغفر لوالدى و ارحمهما كما ربيانى صغيرا. - ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا أو أخطأنا,ربنا و لا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا,ربنا و لا تحملنا ما لا طاقة لنا به,و أعف عنا و أغفر لنا و أرحمنا,أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين. - ربنا اغفر لنا ذنوبنا و كفر عنا سيئاتنا و توفنا مع الأبرار,ربنا و آتنا ما وعدتنا على رسلك و لا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد. - ربنا اغفر لنا ذنوبنا و اسرافنا فى أمرنا و ثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين. - ربنا آتنا ثواب الدنيا و حسن ثواب الآخرة. - ربنا اغفر لنا و لاخواننا الذين سبقونا بالايمان,ولا تجعل فى قلوبنا غلا للذين آمنوا, ربنا انك رؤوف رحيم. - ربنا أفرغ علينا صبرا و توفنا مسلمين , و ألحقنا بالصالحين. - ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين. - ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين و أجعلنا للمتقين اماما , رب اجعلنى مقيم الصلاة و من ذريتى ربنا و تقبل دعائنا, ربنا اغفر لى و لوالدى و للمؤني يوم يقوم الحساب. - ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة أنك أنت الوهاب , ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه ان الله لا يخلف الميعاد. - رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على و على والدى , وأن أعمل صالحا ترضاه , و أصلح لى فى ذريتى انى تبت اليك و انى من المسلمين. - رب أنزلنى منازل النبين و الصديقين و الشهداء و الصالحين , و حسن أولئك رفيقا . - رب أدخلنى مدخل صدق و أخرجنى مخرج صدق , و اجعل لى من لدنك سلطانا نصيرا. - اللهم حب الينا الايمان و زينه فى قلوبنا , و كره الينا الكفر و الفسوق و العصيان , و أجعلنا من الراشدين , و أجعلنا هداة مهتدين, غير ضالين و لا مضلين. - ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ا ن عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا و مقاما , ربنا أصرف عنا السوء و الفحشاء و اجعلنا من عبادك المخلصين . - رب أشرح لى صدرى و يسر لى أمرى , و أحلل عقدة لسانى يفقهوا قولى. - اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا. - اللهم عافنا و اعف عنا فى الدنيا و الآخرة. - اللهم اغفر لى و لوالدى, و لأصحاب الحقوق على,و لمن لهم فضل على , و للمؤني و للمؤنات والمسلمين و المسلمات عدد خلقك و رضا نفسك و زنة عرشك و مداد كلماتك. - اللهم أصلح لى دينى الذى هو عصمة أمرى, و أصلح لى دنياى التى فيها معاشى , أصلح لى آخرتى التى فيها معادى , و اجعل الحياة زيادة لى فى كل خير , و اجعل الموت راحة لى من كل شر. - اللهم فرج همنا , و نفس كربنا , و أقض عنا ديننا , و اشف مرضانا , و ارحم موتانا , و اهلك اعدائنا . - اللهم اجعلنا يا مولانا من عتقائك من النار و من المقبولين و من ورثة جنة النعيم. - ربنا تقبل منا صلاتنا و قيامنا و ركوعنا و سجودنا و دعاءنا و صالح اعمالنا و اجزنا عنه خير الجزاء , اللهم اجزنا جزاء الصابرين المحسنين. - اللهم باعد بينى و بين خطاياى كما باعدت بين المشرق و المغرب , اللهم نقنى من خطاياى كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس , اللهم أغسلنى من خطاياى بالماء و الثلج و البرد. - يا حى يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لى شأنى كله , و لا تكلنى الى نفسى طرفة عين أو أقل منها. - أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفى مرضى المسلمين و يشفينى , اللهم لا شفاء الا شفاؤك , اللهم انا نسألك شفاء لا يغادر سقما , اذهب البأس رب الناس , اللهم انا نعوذ بك من عضال الداء و شماتة الأعداء و خيبة الرجاء. - اللهم أكلأنا بعنايتك و رعايتك , و أدخلنا فى ستورك الحصينة و كفالتك الأمينة. - اللهم أرحمنا فأنت بنا راحم , و لا تعذبنا فأنت علينا قادر و الطف بنا يا مولانا فيما جرت به المقادير. - اللهم ارفع مقتك و غضبك عنا , الهم قنا و اصرف عنا شر ما قضيت , اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا , اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك و لا يرحمنا

    اذا احب اله عبدا ابتلاه

    شاطر
    avatar
    romaissa
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 2342
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 28/06/2012
    العمر : 19
    الموقع : الجزائر

    اذا احب اله عبدا ابتلاه

    مُساهمة من طرف romaissa في السبت 20 أبريل - 18:51:58

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في حديث (الله إذا أحب أنسانا يقول لملائكة السماء حبوه فتحبه وتقول ملائكة السماء لملائكة الأرض حبو فلان فتحبه ملائكة الأرض فيجعل الله حبه في قلوب البشر )

    وقيل (الله إذا أحب عبدا أبتلاه)
    السؤال الأول\ لماذا الله يبتلي عبده وهويحبه؟
    السؤال الثاني\ هل قوة الأبتلاء مثل ابتلاء الأخرين؟
    السؤال الثالث \ لماذا الله أحب هذا العبد عن سائر العباد؟
    السؤال الرابع\ هل كل أنسان أحبوه الناس هو محبوب عند الله ؟
    الجواب:
    الابتلاء سُنّة ربانية ، والله عزّ وَجَلّ يفعل ما يشاء ، ويَحكُم ما يُريد ، والله تبارك وتعالى لا يُسأل عما يفعل ؛ لأنه أحكم الحاكمين .
    فالله عزّ وَجَلّ يُحبّ مَن يشاء مِن عباده ، ويصطفي ويختار مَن يشاء ، وذلك لِمَا يتّصف به العباد ، ولِمَا يعلَم الله مِن سرائرهم وصالح أعمالهم .
    قال تعالى : (مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ) .

    وابتلاء الله عزّ وَجَلّ لِعباده مِن أجل تمحيص إيمانهم ، فالابتلاء سبيل إثبات صِدْق المحبة ، وهو سبيل رِفْعة الدَّرَجات ، وذلك لأن الإنسان في دار ابتلاء ، كما قال تعالى : (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) ، وكما قال عزّ وَجَلّ : (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) ، وكما قال تبارك وتعالى : (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً) .

    وبالابتلاء تُرْفَع مَنْزِلة العبد والأَمَة .
    قال عليه الصلاة والسلام : إذا سَبَقَتْ للعبدِ من الله مَنْزِلَة لم يَبْلُغْهَا بِعَمَلِه ابتلاه الله في جسده أو في ماله أو في ولده ، ثم صَبَّرَه حتى يُبَلِّغَه المنْزلة التي سَبَقَتْ له منه . رواه الإمام أحمد .

    والابتلاء سُنة ماضية ، قال عليه الصلاة والسلام : إِنَّ عِظَمَ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاءِ ، وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاهُمْ ؛ فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا ، وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السَّخَطُ . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه .
    وصححه الشيخ الألباني ، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد .

    وقد ابْتَلَى الله عزّ وَجَلّ صَفوته مِن خَلْقِه ، وخيرته مِن عباده ؛ وهم الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .

    والناس يختبر بعضهم بعضا ، وقد يختبر الصديق صديقه ، ليعرف وفاءه وصِدقه ، فيتّخذه صديقا .

    وقد يَقع البلاء والإنسان في إعراض عن الله عَزّ وَجَلّ ، فيحمِله الابتلاء على الأوبَة والتوبة والعودة إلى الله .

    وليس كل إنسان أحبه الناس هو محبوب عند الله تعالى ؛ لأن مقياس محبة الناس ليس هو الأصل ، فالناس قد يُحبّون صاحب المال لِمالِه ، وصاحِب الجاه لِجاهِه ، وقد يُحبّون الكافر !

    ولذلك بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم الميزان عند الله في التعامل مع الناس .
    مرّ رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : ما تقولون في هذا ؟
    قالوا : حريٌّ إن خَطَب أن يُنكح ، وإن شَفَع أن يُشفع ، وإن قال أن يُستمع .
    قال : ثم سكت .
    فمرّ رجل من فقراء المسلمين . فقال : ما تقولون في هذا ؟
    قالوا : حَريٌّ إن خطب أن لا يُنكح ، وإن شفع أن لا يشفع ، وإن قال أن لا يستمع .
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا خير مِن ملء الأرض مثل هذا . رواه البخاري .


    والله تعالى أعلم .
    avatar
    soundous
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 293
    نقاط : 3885
    السٌّمعَة : 16
    تاريخ التسجيل : 02/09/2011
    العمر : 16
    الموقع : في الجزائر

    رد: اذا احب اله عبدا ابتلاه

    مُساهمة من طرف soundous في السبت 25 مايو - 17:23:06

    مشكورة


    _________________
    التوقيع.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ...


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر - 17:47:48